"القُلوبُ المتعلّقة بالشّهوات، مَحجوبة عن اللهِ بقدرِ تعلّقها بها"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

"القُلوبُ المتعلّقة بالشّهوات، مَحجوبة عن اللهِ بقدرِ تعلّقها بها"

مُساهمة من طرف Admin في الإثنين ديسمبر 21, 2015 3:57 am


بسم الله الرحمن الرحيم
قال ابن القيم:
"القُلوبُ المتعلّقة بالشّهوات، مَحجوبة عن اللهِ بقدرِ تعلّقها بها"
شهْوةٌ و ألفٌ غيرهآ تُعرضُ علَى القُلُوب :
هُوَ (شآبْ)، أدْمنَ محآدثَة الفتيات علَى الهآتفِ ،
هِيَ (شآبةٌ) ،لم تعُدْ تقْوَى علَى قضآءِ يومٍ دُون متابعةِ أحدآثِ ذاكَ المُسَلْسَلْ الردِيء،
و آخرى لمْ تلآمسْ أنآمِلُها وُريقآتِ مصحَفٍ منذُ شُهُورْ، بل استبدلتهُ برِواياتٍ عن العشقِ و الغرآمِ لعلَّهآ تزِيدُ من أبجديَآت الانحطآطِ رصِيدهآ..
و غيرُهمْ هنآ وَ هُنآكـْ ، الكلُّ في غمرآتِ الثمآلَةِ يهذِي، !!
تعلقنآ بشهواتنَا حدَّ الغرقْ ، و لمْ نعُد نبصرُ سواهآ .
تخيَّلْ / : أنكَـ قد حُجبتَ عن الله نهائيآ '(
تخيَّلي / : أنكِ طُردْتِ من حضرة العنآية الإلهيَّة فقطْ لأجلِ فسْحة في قلبكِ نقشتِ عليهآ :" أحبُّ الحرآمْ " ، ‘(
أعدْ / أعيدِي ترتيب الأولويَّات في الحيآة ..
أطرقْ / أطرُقِي أبْواب قلبكِ و أخلِ غُرفَهُ منْ كلِّ وسخْ ( شهوة، حب المحرمات، معاصِي ,..)
فالقُربُ من الله لذَّةٌ لوْ التمسْتها، تاهتْ عنكَ الهمُوم و سالمتْكـَ النوائبُ ♡
تذَوَّقُوا معنَى : " منْ ترك لله شيْئآ ‫#‏عوضهُ‬ خيْرًا منهُ " ،ـ
هِي تشْتَهِي لكنْ جنآنُ إلَهِنآ *** أَشْهَى لمنْ عن شهوةٍ يتصبَّرُ
رددْ/رددِي : ‫#‏أنا_أقْوَى‬؟ ‫#‏أمْ_شهوَتِي‬؟
منقول


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

Admin
Admin

الجنس : ذكر عدد المساهمات : 20
نقاط : 55
تاريخ التسجيل : 20/12/2015
العمر : 30

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى